ما أنواع الفضة؟ وما استخدامات كل نوع؟

أنواع الفضة

رغم تنوع المعادن النفيسة، تظل الفضة المفضلة لكثير من النساء لجمال بريقها وأناقتها، ولسعرها المتوسط مقارنةً بالمعادن الأخرى، وللفضة أنواع متعددة تختلف فيما بينها في درجة نقائها، أو بمعنى آخر وفقًا لنسبة الفضة المستخدمة فيها، وهي ما تُعرف بالعيار، فكلما ارتفع زاد نقاء الفضة. تتوافر في الأسواق أنواع فضة مختلفة، أشهرها الفضة المصري والفضة الإيطالي، الأمر الذي قد يشعرك بالحيرة، خاصةً أنكِ تحتاجين إلى نوع يتميز بالمتانة ولا يتغير لونه مع الاستخدام، لذا سنأخذكِ في جولة سريعة من خلال المقال على أشهر أنواع الفضة الموجودة في الأسواق، ومواصفات واستخدامات كل منها.

أنواع الفضة

تختلف أنواع الفضة وفقًا لنسبة الفضة المستخدمة فيها -كما ذكرنا- وكلما ارتفعت نسبة الفضة، زاد نقاء قطعة الإكسسوار، إلا أنها تقل في المتانة، لذا فإن الأنواع المخلوطة بمعادن أخرى، تكون أكثر صلابة، وتتحمل الاستخدام اليومي، وبصفة عامة فإن أنواع الفضة وفقًا لعيارها تنقسم إلى:

  1. الفضة الخالصة: تُعرف أيضًا بالفضة عيار 999، وتحتوي على 99.9% فضة، وهي أنقى أنواع الفضة، أما نسبة الـ 0.1٪ المتبقية فتتكون من عناصر أخرى بكمية ضئيلة. تبدو الفضة الخالصة باهتة نسبيًّا، مقارنةً بالفضة الإسترلينية، وعادةً لا تُصنع كل المجوهرات من الفضة الخالصة، لأنها تكون ناعمة وقابلة للخدش، لذا تُستخدم في صناعة الأقراط والقلائد، بدلًا من الخواتم والأساور التي تتعرض للخدش بشكل أسرع.
  2. الفضة المخلوطة: تحتوي بجانب الفضة على عناصر أخرى تساعد على تقويتها وزيادة متانتها، وأشهرها الفضة الإسترلينية التي تحتوي على 92.5% من الفضة، وتشتهر بلمعتها الأنيقة، كذلك الفضة الأرجنتينية، وهي إما تتكون من 93.5% من الفضة أو 96%، وتحتوي على كمية أقل من النحاس، مقارنةً بالإسترلينية، وتكون أغلى في السعر، وهناك أيضًا الفضة البريطانية، وتحتوي على  95.84% من الفضة ، والباقي نحاس، وهي ليست بصلابة الإسترلينية، وبالتالي فهي غير شائعة الاستخدام في صناعة المجوهرات.
  3. الفضة النيكل: لا تحتوي على معدن الفضة على الإطلاق، ولكن تشبهها في مظهرها، رغم أنها قد تُباع في السوق باسم الفضة الألماني، وتتكون من سبائك من النحاس والنيكل والمعادن الأخرى، وتُستخدم في صناعة الإكسسورات، وتتميز بمظهرها اللامع، وسرعان ما يتغير لونها، وتتأكسد مع الوقت.

أما عن الفرق بين الفضة المصرية والإيطالية، فهذا ما نوضحه لكِ في السطور التالية.

الفضة الإيطالي

الفضة الإيطالية ليست نوعًا من الفضة بالمعنى المفهوم، ولكن المقصود بها الصناعة الإيطالية، إذ تتمتع إيطاليا بتاريخ طويل في صناعة المجوهرات، أي أن الفضة الإيطالية هي المصنوعة في إيطاليا، ويمكن أن تكون بأي عيار، فقد تكون مصنوعة من الفضة الخالصة، أو الإسترلينية، أو الأرجنتينية، أو غيرها من الأنواع، ولكن في المعتاد تكون الفضة الإيطالية من عيار 925، أي تحتوي على 92.5 % من الفضة (الإسترلينية)، وتُستخدم الفضة الإيطالية في صناعة جميع أنواع المجوهرات تقريبًا، وفيما يلي سنلقي الضوء على أهم مميزات الفضة الإسترلينية الإيطالية وعيوبها:

مميزات الفضة الإيطالية:

  • بريقها الجميل.
  • تصاميمها أنيقة.
  • تكلفتها متوسطة، مقارنةً بالذهب والبلاتين.
  • متينة وتتحمل الاستخدام، ولا تُخدش بسهولة.
  • جودة استثنائية.

عيوب الفضة الإيطالية:

  • تكلفتها عالية، مقارنةً بأنواع الفضة الأخرى.
  • تغير لونها مع الوقت.

الفضة المصري

يُقصد بها الفضة المصنوعة في مصر، وتنتشر الفضة المصرية في الأسواق بأسعار متوسطة، لذا تلقى رواجًا كبيرًا، خاصةً أنها تتميز بالمتانة، وعادةً ما تكون عيار 800، أي تحتوي على نسبة فضة 80% مع نسبة من النحاس والمعادن الأخرى، وهي الفضة نفسها التي تُستخدم في صناعة الملاعق والشوك وأدوات المائدة الفضية، وكذلك صناعة الإكسسوارت بجميع أشكالها بما فيها، الأساور والقلادات وسلاسل القدم، لأنها تتحمل الاستخدام اليومي، ولا تتعرض للخدش بسهولة، على عكس الفضة الخالصة والإسترلينية والإيطالية، وفيما يلي أهم مميزات الفضة المصرية وعيوبها:

مميزات الفضة المصرية:

  • نسبتها العالية من المعادن الأخرى بجانب الفضة، ما يمنحها متانة كبيرة.
  • جمال نقوشها العربية الأنيقة.
  • انخفاض تكلفتها.

عيوب الفضة المصرية:

  • قلة التصاميم مقارنةً بالفضة الإيطالية.
  • تغير لونها مع الوقت أو تأكسدها.
  • تسببها في الحساسية أحيانًا. 
  • لمعتها خافتة، مقارنةً بالفضة الإيطالية.

استعرضنا معكِ عزيزتي الفرق بين أنواع الفضة وفقًا للعيار والصناعة، احرصي على شرائها من مصدر موثوق فيه، ورؤية ختم الصناعة والعيار على القطعة، حتى تضمني أنها مصنوعة من الفضة، وليست من معادن أخرى شبيهة بها.

تعرفي إلى أحدث صيحات موضة الملابس والإكسسوارات، وكل ما يخص أناقتكِ وجمالك، من خلال زيارة قسم الجمال والموضة على موقع "سوبرماما".

عودة إلى جمال وموضة

سارة أحمد السعدني السعدني

بقلم/

سارة أحمد السعدني السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
أهمية فيتامين "د" للأطفال ومصادره وعلامات نقصه
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon