7 علامات غير شائعة لسرطان الرئة

صحة

​تنتشر التحذيرات من سرطان الرئة على علب السجائر وفي إعلانات التدخين، ما يجعل البعض يربط بين التدخين وسرطان الرئة، وعلى الرغم من أن التدخين بالفعل أحد العوامل التي ترفع نسبة خطورة الإصابة بسرطان الرئة إلا أن نسبة المصابين به من غير المدخنين قد ارتفعت مؤخرًا.

وتبعًا لتقديرات جمعية السرطان الأمريكية فقد ارتفعت معدلات الإصابة بسرطان الرئة لتسجل نحو 222 ألفًا و500 حالة جديدة في عام 2017، ليصل عدد وفيات الحالات المصابة في العام نفسه إلى 155 ألفًا و870 حالة وفاة.

عوامل الإصابة بسرطان الرئة:

  1. التدخين والتدخين السلبي.
  2. التعرض لغاز الرادون أو مواد أخرى سامة كالزرنيخ أو النيكل، نتيجة لطبيعة العمل أو ظروف السكن.
  3. الإصابة السابقة بالتليف الرئوي.
  4. الإصابة بالالتهابات الرئوية.
  5. وجود عوامل وراثية، مثل إصابة أحد أقارب الدرجة الأولى بسرطان الرئة.
  6. التعرض للدخان الناتج عن احتراق الفحم المستخدم في التدفئة أو الشواء لفترات طويلة.

اتخاذ قرارات العام الجديد: الإقلاع عن التدخين

أعراض الإصابة بسرطان الرئة:

إن سرطان الرئة كأغلب أنواع السرطانات لا يتميز بوجود أعراض واضحة في المراحل الأولى، لكن هذه الأعراض قد تظهر في المراحل المتقدمة التي يصعب فيها السيطرة عليه، وهذا هو ما يجعله من الأمراض المميتة:

1. صوت الصفير عند التنفس:

قد يحدث هذا الصوت بسبب ضيق أو انسداد مجرى التنفس، ما يجعل مرور الهواء يشبه صوت الصفير، وهو ما يحدث نتيجة لوجود ورم سرطاني يعيق مجرى الهواء.

5 عادات يومية قد تؤدي للإصابة بالسرطان

2. آلام الصدر:

يحتوي جدار الصدر على العديد من النهايات العصبية، وهو ما يؤدي للشعور بألم شديد في حالة وجود إصابة سرطانية، وتزداد حدة الألم عند السعال أو الضحك.

3. تغيرات الصوت:

كأن يصاب الصوت ببحة مفاجئة أو أن يصبح صوته أجش (غليظ)، ويحدث هذا نتيجة لضغط الورم على الأحبال الصوتية في الغالب.

4. ضيق التنفس:

وقد يدل على وجود ورم يسد مجرى الهواء وهو ما يؤدي لنقص كمية الهواء التي تصل إلى الرئتين، أو قد يحدث نتيجة لتراكم السوائل بينرئتيك وجدار الصدر، وهو ما يحدث عندما ينتشر السرطان في الأوعية الليمفاوية المسؤولة عن تخلص الصدر من السوائل، وعندما يحدث فيها انسداد لا يتم تصريف هذه السوائل، وهو ما يؤدي إلى تراكمها فتدفع الرئة وتمنعها من التمدد الأمر الذي يُصعّب التنفس.

أطعمه تساعد مرضى أزمة التنفس

5. الإصابة بعدد من النوبات الالتهاب الرئوي:

حيث يعمل سرطان الرئة على سد المسالك الرئوية الصغيرة في الرئتين، وهو ما يخلق أرضًا خصبة لتكاثر البكتيريا ما يؤدي لحدوث العدوى. إذا تكررت الإصابة بالالتهابات الرئوية، فهذا قد يكون علامة إنذارية على وجود ما يسد المسالك الرئوية، وحينها فأنتِ تحتاجين لإجراء الفحوص للاطمئنان.

تناول الرمان يحميك من السرطان

6. الإصابة بمتلازمة هورنر:

وتشمل أعراضها تدلي جفن العين ونقص حجم الحدقة وتورم الوجه والرقبة وأعلي الصدر، ويحدث هذا نتيجة ضغط الورم الموجود أعلى الرئة على الأعصاب المؤدية للعينين والوجه.

7. الإصابة بمتلازمة الأباعد الورمية (paraneoplastic syndromes):

يؤدي سرطان الرئة إلى إفراز مواد شبيهة بالهرمونات تؤدي إلى مجموعة من الأعراض تسمى بمتلازمة الأباعد الورمية، وتشمل:

زيادة الوزن ونمو الثدي للذكور والتعرض لغيبوبة وارتفاع ضغط الدم وارتفاع السكر في الدم والغثيان والقيء، فإذا استمر أحد هذه الأعراض لفترة تجاوزت الشهر، فربما تحتاجين للتوجه لإجراء فحص لدى الطبيب، وقد يتطلب الأمر إجراء أشعة مقطعية بسيطة أو إجراء منظار القصبة الهوائية.

لكن لا تقلقي فاحتماليات الإصابة بسرطان الرئة تزيد بعد عمر الخامسة والخمسين، وقد تكون هذه الأعراض ناتجة عن أمراض أخرى مثل أمراض الربو والحساسية وغيرها.

المصادر:
prevention

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
ص
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon