كيف أستخدم مسك الطهارة؟ وهل له خطورة؟

مسك الطهارة

تعتبر العطور واحدةً من أكثر منتجات التجميل انتشارًا وشعبيةً، ويعد المسك واحدًا من أقدم المستحضرات العطرية المعروفة حول العالم، ويستعمل منفردًا أو مخلوطًا بمستحضرات عطرية أخرى في مركبات العطور ذات الماركات العالمية. والمسك الأصلي يتم استخلاصه من غدة من ذكر الغزال، وهذا النوع باهظ الثمن وقيِّم للغاية، وهناك أنواع من المستحضرات العطرية التي تحمل روائح مشابهة للمسك ويتم استخلاصها من نباتات، أو حتى يتم تصنيعها كمركبات كيميائية.

ما هو مسك الطهارة؟

استعمل العرب المسك والعود والعنبر كعطور منذ قديم الأزل، وكانوا يستخدمونه لتعطير الجسم والثياب وأيضًا في البخور لتعطير البيوت. وارتبط استعمال المستحضرات العطرية عند العرب بالنظافة، حيث كان من غير المستحب وضع العطور على جسم أو ملابس غير نظيفة أو مشبعة برائحة العرق، لذلك ارتبط كل من المسك والعود والعنبر بوضعها بعد الاستحمام.

حرصت نساء العرب منذ قديم الزمان على استعمال هذه الروائح العطرية أيضًا كوسيلة للتزيين، وامتد استعمال المسك ليشمل تعطير المنطقة الحساسة بعد الاستحمام، خصوصًا بعد انتهاء الدورة الشهرية، وذلك رغبًة في التخلص من أي روائح غير مرغوب فيها أو غير محببة في هذه المنطقة.

ويعد ارتباط استعمال المسك في تعطير المنطقة الحساسة بعد انتهاء الدورة الشهرية عند النساء، خصوصًا في الثقافة الإسلامية، هو السبب الرئيسي في إطلاق اسم مسك الطهارة على ما تستعمله النساء لتعطير هذه المنطقة.

هل يختلف مسك الطهارة عن أي مسك آخر؟

المسك الذي يطلق عليه مسك الطهارة هو المسك الأسود الطبيعي، وهو المسك المستخلص من غدة في ذكر الغزال، ويقال إن له تأثير فعال في الوقاية من الإصابة بالالتهابات المهبلية، إضافةً إلى وظيفته الأساسية في التعطير.

بعض السيدات يستعملن المسك الأبيض الطبيعي أيضًا في تطهير وتعطير المنطقة الحساسة، ولكن هناك مزاعم بأن هذا المسك لا يحمل الخصائص الطبيعية نفسها للمسك الأسود، ولا يعطي النتائج المرجوة نفسها مثل الوقاية من الالتهابات المهبلية.

كيف أميز مسك الطهارة الأصلي؟

الواقع أن التفريق بين مسك الطهارة الأصلي والمركب الكيميائي المشابه له لدى العامة لن يكون سهلًا أبدًا، ولكن لضمان حصولك على مسك طبيعي غير مخلوط وغير مصنع يمكنك أن تلتزمي بشراء المسك من سلاسل المحلات الكبيرة الشهيرة ببيع العطور الأصلية من المسك والعود، وهي سلاسل متوافرة في جميع البلدان العربية.

تأكدي أيضًا أن المسك الطبيعي غالي الثمن، فالأنواع الرخيصة التي تباع في الأسواق الشعبية في أو المترو والمواصلات العامة ليست عطورًا طبيعية وإنما مركبات كيميائية. ابحثي عن المنتج الأصلي ولا يزعجك غلو ثمنه، فزجاجة صغيرة واحدة قد تكفيكِ لعامٍ كاملٍ أو أكثر، ولكنها الوسيلة الوحيدة لضمان أمان استعماله في تعطير المنطقة الحساسة.

ما مميزات مسك الطهارة؟

  • تعطير المنطقة الحساسة بعطرٍ ثابتٍ يدوم لفتراتٍ طويلة.
  • هناك اعتقادات راسخة بين النساء من قديم الزمان بأن استعمال المسك في تعطير المنطقة الحساسة يحميها من الإصابة بالالتهابات الفطرية والبكتيرية، ومن هنا جاءت تسمية مسك الطهارة.

كيف استخدم مسك الطهارة لتعطير المنطقة الحساسة؟

لا تضعي المسك المركز مباشرةً على المنطقة الحساسة، فقد يسبب تهيجًا والتهابات في الجلد، وإنما ضعي مسحة واحدة من المسك الطبيعي على قطنة مبللة بالماء، ثم امسحي المنطقة الحساسة بالقطنة المبللة المعطرة برقة، واحصلي فورًا على التعطير والنظافة المرجوة.

عزيزتي، إن استعمال المسك الطبيعي لتعطير المنطقة الحساسة يضمن لكِ الحصول على رائحة جميلة ثابتة، ويمكن أن يكون سببًا في حمايتكِ من الإصابة بالالتهابات المهبلية، ويمكنك أيضًا تعطير ملابسكِ الداخلية بمسحة منه لتحصلي على نتيجة أفضل.

المصادر:
Musk
Musk
اافضل دكتور جلدية في مصر

عودة إلى جمال وموضة

موضوعات أخرى
رسائل من الجنين إلى الأم خلال أشهر الحمل التسعة
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon