الحموات في السينما المصرية: فردوس محمد «حماتي ملاك»

علاقات أسرية

قالت لي صديقة ذات يوماً، أتعرفي ما هي المستحيلات الثلاث؟ « الغول، العنقاء، الخل الوفي» و أضيفي عليهم «الحماة الملاك»..وبالرغم من أن حديثها ربما يبدو صحيحاً بنسبة كبيرة بالنسبة للبعض ألا أن ندرة هذا النوع بين الحموات بشكل عام لا ينكر وجوده بالفعل.

لعل أبرز من قامت بدور الحماة الأم الحنونة، هي الفنانة فردوس محمد في مختلف أدوارها السينمائية في السينما المصرية..فلا ننسي أفلامها مع الفنان عبد الحليم حافظ و فاتن حمامة و أفلامها الأخري مع الفنانة مريم فخر الدين وزهرة العلا..
 
فنراها تارة حماة مغلوبة على أمرها من الزوجة الشريرة و مع ذلك تعاملها بطيبة و حسن نية دون إساءة! وتارة أخري نراها تدافع عن زوجة ابنها بكل ما أوتيت من قوة وتنصرها وتقف بجانبها دائماً.
 
في نهاية كل فيلم عادة تكن الحماة الطيبة سبباً في إتمام الزواج أو إصلاح العلاقة بين الزوج وزوجته.
 
مع هذه الحماة لا تختلف الحقيقة عن الواقع كثيراً، بل تكاد تكون متطابقة.
 
إذا كنتِ ممن يحظين بحماة ملاك على طراز الفنانة فردوس محمد، فإليكِ السطور القادمة حتي تحافظي علي هذه الجوهرة الثمينة في حياتك.
 
الحماة الحنونة، الطيبة، المضحية، يمكنكِ أن تطلقي عليها لقب " الشمعة التي تحترق من أجل الجميع" .. فهي تمتلك الحل لجميع المشاكل وتستطيعين عادة أن تخبريها بأسرارك و استشارتها في ما يضايقك لأنه يسهل التعامل معها كما تعتبر كاتمة جيدة لأسرارك.
مع هذه الحماة اعتبري نفسك قد حظيتِ بأم ثانية بالفعل، لا تكل ولا تمل من مراعاة أمورك أنتِ و أولادك إذا لجأتي إليها.
هي الأم، الصديقة التي يمكنكِ اللجوء لها وقت الحاجة، وحتي وقت خلافك مع زوجك.
توقعي منها دائماً عبارات تطيب الخاطر و التشجيع مع الابتسامة التي لا تفارق وجهها أبداً.
 
والآن إلي مميزات هذا النوع من الحموات:
  • كما تحدثنا في الأعلي، أنتِ تمتلكين جوهرة ثمينة الآن، حافظي عليها وقدريها تماماً كوالدتك.
  • ستجديها تراعي الذوقيات و خصوصيات حياتك أنتِ وزوجك.
  • قليلة التدخل و تعتبر كاتمة أسرار جيدة.
  • بشوشة، طيبة الكلمة، ناصحة جيدة لكِ.
  • تتجنب المشاكل و تسعي لحلها و غايتها عادة رؤية منزل ابنها مستقر وهادئ.
  • لن تدخر مال أو جهد في سبيل رؤية حياة أولادها سعيدة.
  • حكيمة في أرائها و قراراتها.
  • قامت بتربية أولادها عادة على الاحترام و التعاون و التقدير.
  • تتعامل معكِ مثل ابنتها بالفعل.
والآن..هل لهذا النوع من الحموات عيوب؟ دعونا نكتشف!
  • أو بالأحري دعونا نطلق عليها تصرفات أو طباع عفوية وليست عيوب.
  • فالحماة الأم التي تتعامل على طبيعتها وفطرتها، ربما تجدين فيها أحياناً الآتي:
  • بعض العبارات أو التصرفات العفوية معكِ مثل والدتك تماماً.
  • ربما تتسبب معاملتها الطيبة لكِ في غيرة زوجك منكِ إذا كانت تنحاز لكِ دائماً.
  • ربما تتسبب أيضاً في غيرة سلايفاتك منكِ حتي وأن كانت تعاملهم بنفس الطريقة.
  • ربما يؤدي كثرة علمها بما يحدث في منزلك من تدخلات بين الحين و الأخر. وهنا يكمن ذكاءك في الحفاظ على مساحة جيدة بين الحكي لها وبين خصوصياتك.
كيف تتعاملين مع حماتك الملاك؟
  • التقدير ثم التقدير و الاحترام..عامليها كوالدتك تماماً.
  • حافظي على السؤال الدائم عنها و اجعليها تشعر أن معاملتها لكِ بالمثل.
  • كوني ذكية في الحفاظ على أسرار منزلك وخصوصياتك و اشركيها معكِ بدون أن يتحول ذلك لتدخل صريح.
  • إذا غضبتِ منها لأي سبباً كان، تذكري لها أفعالها الجميلة معكِ و انسي أمر "الزعل" تماماً.
  • لا تشتكي لها دائماً من زوجك، فحتي أن كانت تستمع إليك بأذن صاغية إلا أنه في النهاية ابنها أيضاً، وحتي تحافظي على علاقتك الجيدة بزوجك.
  • و أخيراً فالمعاملة الحسنة، و الكلمة الطيبة هم مفتاح علاقتك بحماتك الحنون.
 
موضوعات أخرى
التعليقات