9 مخاوف تقلق زوجكِ عن وسائل منع الحمل

وسائل منع الحمل بأنواعها المختلفة كانت الاختراع الأفضل لكل المتزوجين، فحساب أيام التبويض والوسائل الطبيعية ليست آمنة بدرجة كافية، وهناك حالات مختلفة يريد فيها الزوجان تحديد موعد الحمل بما يتناسب مع ظروفهما المختلفة، والأزواج لا يعرفون معلومات كثيرة عن تلك الوسائل وتأثيراتها.

هذا المقال يساعدكِ على شرح الأبعاد المختلفة لاستخدام وسائل منع الحمل لزوجكِ.

بالصور.. 5 وسائل جديدة لمنع الحمل بخلاف اللولب والحبوب

1. لا توجد وسيلة آمنة 100%:

يعتقد الأزواج بمجرد تركيب اللولب أو الانتظام على حبوب منع الحمل بعدم إمكانية حدوث حمل على الإطلاق، وما تتمناه كل زوجة أن يعلم الزوج بوجود نسبة ولو ضئيلة يمكن أن يحدث من خلالها حمل في أي وقت، التخطيط واختيار الوسيلة الأمثل ليس ضمانًا على عدم حدوث خطأ.

2. اللولب لن يؤذي العضو الذكري:

مكان وضع اللولب هو الرحم، والمكان الذي يدخل إليه العضو الذكري هو المهبل، والاعتقاد السائد بين بعض الأزواج أن وجود اللولب من الممكن أن يؤذي أو يؤثر سلبًا على العضو الذكري (القضيب) اعتقاد خاطيء تمامًا.

3. وسائل منع الحمل ليست مجانية:

ترتفع أسعار حبوب منع الحمل وتركيب اللولب والواقي الذكري والوسائل الأخرى يومًا بعد يوم، ويجب أن يعلم الزوج أن اختيار تأجيل الحمل يستدعي وضع ميزانية للإنفاق على وسائل المنع المستخدمة.

اقرئي أيضًا: مميزات وعيوب استخدام الواقي الذكري لمنع الحمل

4. خاتم منع الحمل لا يقلل الاستمتاع بالعلاقة الحميمة:

من الوسائل الحديثة المستخدمة في منع الحمل خاتم منع الحمل، وهو عبارة عن حلقة من البلاستيك الناعم للتركيب داخل المهبل، ويعمل داخل الجسم بطريقة عمل الحبوب نفسها، ولكنه أفضل للمرأة، التي لا تتذكر موعد الحبوب بشكل جيد، هذا الخاتم لا يؤثر على استمتاع الرجل بالعلاقة الحميمة، على عكس ما يشاع بين أوساط الرجال.

5. الزوجة تفضّل استخدام الواقي الذكري بدلًا من حدوث حمل مفاجيء:

كما ذكرنا سابقًا بعدم وجود وسيلة آمنة 100%، لذا تفضّل كثير من الزوجات استخدام الواقي الذكري في أيام التبويض بالإضافة إلى الوسيلة الأساسية المستخدمة، لزيادة نسبة الأمان.

6. لا يمكن الاعتماد على القذف الخارجي:

يطمئن بعض الأزواج إلى العلاقة الحميمة دون استخدام وسائل منع الحمل، اعتمادًا على خروج العضو الذكري من المهبل لحظة القذف، بالطبع هذه الطريقة ليست مضمونة تمامًا، فنسبة الخطأ فيها أكبر من أي وسيلة أخرى مستخدمة لمنع الحمل.

7. حبوب منع الحمل لها استخدامات أخرى:

بالإضافة إلى الهدف الرئيسي من حبوب منع الحمل، وهو منع الحمل، توجد استخدامات مختلفة ومفيدة لتلك الحبوب، على رأسها التخلص من حب الشباب والعمل على توازن الهرمونات، ومجموعة أخرى من الاستخدامات.

8. تأثير الحبوب لا يستمر أكثر من 24 ساعة:

إذا لم تتذكر الزوجة تناول حبوب منع الحمل يوميًا، يمكن حدوث حمل في أي لحظة، الأمر الذي يراه الزوج غير مقنع، ولكنها الحقيقة.

9. تأثير الهرمونات لا يُحتمل:

الآثار الجانبية لبعض وسائل منع الحمل، مثل الحبوب، لا تحتملها بعض السيدات في كثير من الأحيان، تغير الهرمونات وحدوث خلل مفاجيء أمر صعب للغاية، وهناك قائمة كبيرة بالأعراض الجانبية لهذه الوسائل منها: حب الشباب وزيادة الوزن وتغيرات مفاجئة في المزاج والمشاعر، ولا يوجد حل لهذه الأعراض الجانبية، لذا يجب على الزوج تحمّل زوجته ومراعاة ما تمر به.

اعملي شير :