8 نصائح لتجنبي طفلك أن يصبح مثلي الجنس

أي أم وأب يسعيان لحماية أطفالهما من الأفكار الخاطئة والأمور السيئة التي قد يتعرضون لها خلال احتكاكهم بالعالم الخارجي إلا إن ذلك لا يمنع وجودها من الأساس، وعلى رأسها بالطبع الأفكار الجنسية الخاطئة والمضادة للفطرة والطبيعة مثل المثلية الجنسية والتحرش وغيرها من التصرفات الغريبة، حيث كثر مؤخرًا التطرق لمثل هذه الأفكار حول أطفالنا سواء في برامج التليفزيون أو من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، فكيف تحمين طفلك من هذه الأفكار؟ تجدين الإجابة في السطور التالية. 

1. اشرحي له أجزاء جسمه:

تحدثي مع صغيرك عن أجزاء جسمه الخاصة، وعرفيه أسماءها الحقيقية بعيدًا عن الأسماء المصطنعة أو الطفولية، لأن الأسماء غير الحقيقة توحي للصغير بأنه غير مسموح له بالحديث عن أي شيء يحدث في هذه المنطقة.

دليل سوبرماما للمواضيع الصعبة: التحرش الجنسي بالأطفال

2. أخبريه بخصوصية هذه الأجزاء:

أخبري صغيركِ عن هذه الأماكن وأنها خاصة به وحده، ولا يسمح لأي أحد آخر بلمسها أو الاقتراب منها، وإنه غير مسموح لأي شخص سوى أمه وأبيه برؤيته عاريًا، وأن حتى الطبيب لا يمكن أن يرى جسمه دون ملابس إلا في حالة وجود أحد والديه بجواره.

3. علميه ألا يلمس أحدًا ولا يدع أحد يلمسه:

من المهم بعد معرفة الصغير لخصوصية تلك الأجزاء أن يعرف أيضًا أن ذلك يعني ألا يدع أحدًا يلمسها، وكذلك ألا يلمس مثيلتها عند أحد وهذه النقطة مهمة للغاية وتنساها الكثير من الأمهات، فالمتحرشون غالبًا ما يجعلون الأطفال يلمسونهم أولًا.

التحرش بأطفال ما قبل المدرسة وكيفية التعامل معه

4. لا تُخفي عنه أسرارًا حول جسمه:

أغلب المتحرشين يخبرون الطفل أن ما بينهما سر لا يجب أن يخبروا به أي شخص آخر، لذلك علمي منذ البداية طفلك أنه لا توجد أسرار حول جسمه يجب أن يخفيها عن أمه، وأنه مهما قال لكِ في أي وقت لن يوقعه ذلك في مشكلة معكِ أو يجعلك تغضبين منه.

5. حذريه من تصويره عاريًا:

أيضًا هذه المعلومة يغفلها الكثير من الآباء والأمهات، فهناك متحرشون بالأطفال يحبون تصوير الطفل عاريًا، لذلك علميه أنه لا يجوز أن يصوره أي شخص في هذا الوضع.

علّمي طفلك كيف يواجه التحرش الجنسي

6. امنحيه الشجاعة والقدرة على التعبير:

الكثير من الأطفال لا يستطيعون قول كلمة "لا" خاصة للأشخاص البالغين، لذلك بالتدريج حرري صغيرك من هذا الخوف، وامنحيه الشجاعة والقدرة على التعبير عن رأيه والصراخ والاعتراض إذا ما حاول شخص ما تهديده.

7. راقبي ما يشاهده بالتلفزيون أو وسائل التواصل الاجتماعي:

من الأشياء المقلقة لأي أم تعرض صغيرها لمواد إعلامية أو إباحية تشجع على مثل هذه الأفكار الجنسية المتطرفة، لذلك دومًا اطلعي على ما يشاهده سواء وحده أو مع أصدقائه، وإذا كانت يمتلك حسابًا على مواقع التواصل الاجتماعي تابعيه من خلالها وكوني حريصة على الأشياء التي يتعرف عليها من خلالها.

8. تحدثي معه عن هذه الأفكار بصورة واضحة:

عندما يصل طفلك لسن المراهقة يحتاج الطفل منك في هذه مرحلة للصراحة، يمكنكِ في هذه السن التحدث معه بوضوح عن المثلية الجنسية وكيف يحمي نفسه منها، وكذلك الأفكار الجنسية الأخرى المضادة للطبيعة، مع توضيح الفطرة السليمة التى فُطر عليها الإنسان السوي وغيرها من المعلومات بصورة علمية ومبسطة.

اعملي شير :