3 حيل لتنظيف الستائر دون فكها

تعد الستائر أحد عناصر الديكور الأساسية في منزلكِ، لذا يجب أن تكون نظيفة باستمرار، ولكن تحتاج الستائر لمجهود كبير لفكها وتركيبها مجددًا بعد تنظيفها، لذا عزيزتي "سوبرماما" لكِ، في هذا المقال، بعض الحيل التي يمكنك اتباعها، لتنظيف الستائر في مكانها دون الحاجة إلى فكها.

التنظيف باستخدام المكنسة الكهربائية:

هل تعلمين أن المكنسة الكهربائية لا يقتصر استخدامها على تنظيف الأرضيات فقط، ولكن لها العديد من الاستخدامات ويمكن الاستعانة بها في تنظيف الستائر وإزالة الغبار والأوساخ المتراكمة عليها، استخدمي قطعة نظيفة غير مستعملة في تنظيف الأرضية، ومرري المكنسة على كل أطراف الستائر بدايةً من الجزء العلوي إلى أسفل، وذلك بعد التأكد من إزالة الغبار بشكل كامل، باستخدام قطعة مبللة من القماش مضاف إليها أي نوع مطهر.

التنظيف باستخدام البخار:

عملية تنظيف الستائر بالبخار هي عملية سهلة وبسيطة جدًا، فإذا كنتِ تمتلكين آلة تنظيف بالبخار، فهذا سيسهل عليكِ تنظيف ستائركِ وإزالة الغبار منها والروائح الكريهة، مرري رأس الآلة البخارية من أعلى إلى أسفل، وبعد الانتهاء من التنظيف، اتركيها لتجف من تلقاء نفسها دون فتح النوافذ، تفاديًا لجذب الرطوبة الموجودة فيها للمزيد من الغبار من الخارج.

تأكدي أن نوعية القماش تتحمل التنظيف بالبخار ودرجات الحرارة العالية.

بالخطوات: كيفية تنظيف الستائر

التنظيف باستخدام الإسفنجة وسائل إزالة البقع:

إذا وجدتِ بقع على الستارة، لا تتسرعي بفكها وغسلها ولكن يمكن أن تجربي أولًا مزج القليل من سائل الجلي بقليل من الماء الدافئ واستخدمي إسفنجة نظيفة، اعصريها وحاولي أن تضعي الرغوة، وليس السائل على البقعة المراد تنظيفها لمدة 10 دقائق متواصلة، ثم أزيلي الرغوة بواسطة إسفنجة نظيفة وجففي مكان البقعة في حالة ظهور بقعة من الماء بعد جفافها، أو يمكنكِ استخدام ماكينة البخار أو المكواة لإزالتها تمامًا.

بالصور: جددي منزلك بستائر الخرز

اعملي شير :
بقلم
هبة الله سعد مترجمة وكاتبة، أؤمن بأن اللبنة الأولى في تشكيل شخصية الانسان تبدأ منذ الطفولة مما يجعل اهتمامي ينصب على الأطفال بأحجامهم الصغيرة وألعابهم وطريقة نطقهم للكلام. أعشق جميع تفاصيل حياتهم وتصرفاتهم العفوية ولا مانع لدي من قضاء يومي بأكمله بصحبتهم. أحب الرسم وخصوصًا رسم الكارتون ودرجات الألوان وتداخلها والأعمال الفنية، كما أهتم بالديكور وتصميماته وتبهرني أفكاره الجديدة.