10 أخطاء عند ركوب رضيعكِ السيارة

أمن الطفل وسلامته من أهم الأولويات لدى كل أسرة، خاصة في حالة ركوبه معكِ في السيارة، فقد تظنين أنكِ قد فعلتِ كل ما عليكِ بمجرد وضع صغيركِ في مقعد السيارة المخصص للأطفال، لكن هناك بعض الأخطاء التي قد تعرض طفلكِ للمخاطر، فراجعي قائمة الأخطاء هذه، وتأكدي من أنكِ لا تقعي في أي منها، حينما تركبين السيارة وتضعينه في مقعده:

اقرئي أيضًا: قواعد شراء كرسي السيارة "الكارسيت" للأطفال

1. استخدام مقعد غير مناسب لسن الطفل ووزنه، فتأكدي من قياس طفلكِ باستمرار، للتأكد من أن المقعد ما زال مناسبًا لوزنه وطوله.

2. استخدام مقعد مستعمل، فللأسف لن تستطيعي التأكد مما إذا كان المقعد قد تعرض لأي حوادث أو فقد بعض أجزائه من قبل، ما قد يعرض طفلكِ للخطر، كما أن المقاعد لها عمرًا افتراضيًا يقدّر بست سنوات، فلا يجب استخدامه بعدها، لأنه يكون متهالكًا جدًا بطرقة تمنعه من حماية طفلك.

3. عدم التأكد من تثبيت المقعد في السيارة بشكل صحيح، ما قد يجعله أكثر خطورة من عدم استخدامه.

اقرئي أيضا: 7 نصائح مهمة لتأمين سلامة طفلك خارج البيت

4. عدم تضييق الحزام بشكل كافٍ، فبعض الآباء والأمهات يقلقون من أن الحزام الضيق قد يزعج أطفالهم، لكن قد يتغير رأيهم إذا ما عرفوا أن هذا يشكل خطورة على أطفالهم، إذ يجب ألا يسمح حزام المقعد بمرور أكثر من إصبع بين الحزام وجسم الطفل. تجنبي أيضًا ارتداء الطفل للجواكت المنفوخة مع الحزام، إذ تقلل من فاعليته.

5. تغيير مكان مقعد الطفل ليصبح خلف المقعد الأمامي قبل أن يبلغ الوزن والطول المناسبين.

6. عدم استخدام الحزام الأمامي والاكتفاء بأحزمة الأكتاف، فالحزام الأمامي يساعد على وقاية الرأس من الصدمات.

7. الانتقال من مقعد السيارة إلى استخدام الحزام العادي، قبل أن يبلغ الطفل الحجم المناسب.

8. عدم ربط البالغين لحزام الأمان، خاصة الأشخاص الجالسين في الخلف إلى جانب الطفل، ففي حالة وقوع حادث لا قدر الله، قد يتسبب في اصطدامهم به.

9. عدم استخدام مقعد السيارة في كل مرة، فقد تفكرين أن مشواركِ قريب ولا يستحق، أو تريدين توفير بعض المساحة لركاب إضافيين، لكن لا تنسي أنكِ بهذا تعرضين طفلكِ للخطر.

10. جلوس الطفل في المقعد الأمامي، فطالما كان عمر طفلك أقل من 13 عامًا لا تتركيه يجلس في المقعد الأمامي أبدًا.

اعملي شير :
بقلم
كاميليا حسين مترجمة وكاتبة، مهتمة بتربية الأطفال والماكياج والأعمال اليدوية، أم لطفلتين وأعمل حاليا على مجموعتي القصصية الأولى.

استطلاع رأي سوبر ماما