هل صحيح أن تغير الفصول يؤثر على نوم الرضع؟

كثيرون من سكان المنطقة العربية ينتظرون انتهاء فصل الصيف بفارغ الصبر، فمعظم الناس يتأثر سلبيًّا بالحرارة والرطوبة في أثناء فصل الصيف، ويتطلعون إلى نسمات الخريف الباردة والجو اللطيف. إذا كنتِ أمًّا لرضيع فإن تغيير الفصول لا يعني تغيير الطقس والملابس فقط، وإنما يعني أيضًا تغييرات واضحة في عادات طفلك الخاصة بالنوم.

من أول يوم: تنظيم نوم الرضيع

نستعرض معك عزيزتي الأم فيما يلي التغييرات التي تحدث في نوم طفلك مع تغيرات الفصول:

الخريف والشتاء:

  • النهار القصير يعني نومًا مبكرًا، حيث إن هناك مجموعة من الهرمونات التي تتحكم في أوقات النوم والاستيقاظ بتأثيرها المباشر في المخ، فيما يعرف بالنظام اليومي أو "Circadian rhythm". هذه الهرمونات يتأثر إطلاقها في الجسم تأثرًا مباشرًا بضوء النهار، مما يجعل من الطبيعي جدًّا أن يحتاج طفلك إلى النوم بعد غروب الشمس.
  • برغم مميزات النوم المبكر لطفلك، إلا أنه يعني غالبًا استيقاظًا مبكرًا أيضًا، قد تحتاجين معه إلى محاولة تأخير موعد نوم رضيعك، وذلك بتأخير الروتين اليومي للنوم.
  • من المعلومات الطريفة أن الجو البارد يحفز النوم العميق لدى الكبار والصغار على السواء، فنزول درجات الحرارة مع بداية فصل الخريف لتصل إلى 20 درجة مئوية ليلًا، وهي ما يمكن اعتباره درجة الحرارة المثالية للنوم لدى معظم الأشخاص الطبيعيين، يساعد على نوم عميق وهادئ لطفلك.
  • احذري من المبالغة في تدفئة الطفل بالملابس الثقيلة في الجو البارد في أثناء نومه، فهذا يؤدي إلى تقلبه في أثناء النوم.

5 أشياء تجنبيها عند تدريب طفلك الرضيع على النوم

الربيع والصيف:

  • أيام الصيف الطويلة المليئة باللعب قد تمتد إلى وقتٍ متأخرٍ من الليل، ومع قصر وقت الليل وإشراق الشمس مبكرًا فإن رضيعك يميل للاستيقاظ مبكرًا أيضًا. يمكنكِ استعمال الستائر المعتمة وعدم السماح لضوء النهار بالدخول إلى غرفة النوم قد يساعد على استمرار وقت النوم لفترةٍ أطول.
  • بما أن احتياج الرضيع للنوم يعد احتياجًا ثابتًا في معظم الأحوال، فإن ساعات النوم القليلة ليلًا يستعاض عنها بفترات للنوم نهارًا. يمكنكِ دائمًا تنظيم فترات النوم في الليل والنهار بتقليص إحداها على حساب الأخرى، ويفيد ذلك دائمًا وجود روتين يومي للرضيع قبل النوم ليلًا، مثل الحصول على حمام دافئ ووجبة مشبعة وقصة أو أغنية ما قبل النوم.
  • الربيع هو المرحلة الانتقالية من طقس الشتاء البارد ولياليه الطويلة إلى حرارة الصيف وأيامه الطويلة، وتبدأ فيه التغييرات في نوم طفلك تدريجيًّا لتصل في النهاية إلى نمط النوم الذي يتبعه طفلك في الصيف بتأثير هرمونات النظام اليومي للنوم.

لمعرفة المزيد من المعلومات عن أسرار نوم طفلك الرضيع.. اضغطي هنا.

اعملي شير :
بقلم
نوران صادق

طبيبة أربعينية وأم لأربعة أطفال .. أمتلك خبرة جيدة في مجاليّ الطب والتعليم ... أهتم كثيرًا بأمور المنزل والتغذية وتربية الأولاد وتنمية العلاقات الاجتماعية والشخصية ومتابعة الأخبار المحلية والعالمية ..