متى يمكن لطفلي الرضيع النوم في غرفته الخاصة؟

مثل أي أم، بالتأكيد ترغبين في إبقاء طفلكِ الرضيع بين أحضانك إلى الأبد، لكن لا بد أن يكون لطفلك غرفته الخاصة يومًا ما، ويبقى السؤال: متى يحل هذا اليوم بعد شهر أم عام أو 5 أعوام؟ تعرفي على الإجابة في هذا المقال.

متى يمكن للطفل النوم بمفرده؟

يشير الخبراء إلى أن الفترة المثالية لانتقال الطفل إلى غرفته الخاصة في عمر 4 – 9 أشهر، حيث يؤكدون أنه في هذه السن سيكون انتقاله إلى غرفة خاصة آمنًا، إذ إن أغلب المخاطر التي قد تتسبب في إيذاء الطفل ووفاته تكون خلال الأشهر الستة الأولى من عمره.

لماذا يجب أن ينتقل الطفل من الأساس؟

صحيح أن الأمر في النهاية هو اختيارك، لكن يُفضل أن ينام الطفل في غرفة خاصة به في هذه السن.

وقد أثبتت التجارب أن الأطفال ينامون على نحو أفضل في أثناء الليل عندما ينامون بمفردهم، وتستطيع الأم أيضًا النوم بشكل أفضل دون الاضطرار إلى الاستيقاظ إلا إذا استيقظ الطفل نفسه، ويسمح هذا الأمر أيضًا بتعلم الطفل إمكانية تنويم ذاته ويصبح أقل اعتمادًا عليكِ في هذا الشأن.

خطوات لنوم متواصل لرضيعك

ما الذي يتعين عليك فعله قبل الإقدام على هذه الخطوة؟

  1. تأكدي من مدى استعداد طفلك، فالأمر يختلف من طفل لآخر، فلاحظي ما إذا كان الطفل شديد التعلق بك أم أنه مستعد لهذه الخطوة الاستقلالية.
  2. اجعلي الغرفة تبدو مألوفة بالنسبة له، مثلًا احرصي على تغيير الحفاضات بها أو إمضاء بعض وقت اللعب داخلها.
  3. ابدئي بفترات القيلولة، جربي أن ينام الطفل بغرفته الخاصة في فترات القيلولة، وراقبي مدى استعداده للأمر.

صممى غرفة رضيعك غير مؤذية للظهر

وإذا كنتِ تواجهين بعض المشكلات التي تحول دون أن ينعم طفلك بنوم هادئ، احرصي على قراءة هذا المقال.

اعملي شير :
بقلم
هديل إسلام

أعمل في مجال الترجمة والكتابة منذ سنوات، وهي أقرب المجالات لشغفي. وأهوى القراءة خاصة التاريخ والأدب وهو من حسن حظي مجال دراستي بكلية الألسن. وأهوى أيضَا السفر والسينما والمسرح والأوبرا والموسيقى بأنواعها. وأشعر بحماس من نوع خاص عند الكتابة عن الموضوعات التي تخص المرأة والتي تهدف إلى تحسين وضعها ورفع وعيها.