كيف تتفقين مع زوجك على ترتيب مصروف البيت؟

يعد مصروف البيت أحد النقاط المهمة جدًا التي يجب أن تكون محددة وواضحة منذ بداية الحياة الزوجية، حيث إن كثير من الخلافات الزوجية يكون أساسها مصروف البيت وعدم وجود ملامح أو نظام معين يلزم الطرفين.

وحتى يكون كل طرف على علم بما له وما عليه، نقدم لكِ، في هذا المقال، بعض النقاط التي تساعدك على تجنب مثل هذه الخلافات، ونخبركِ بكيفية إدارة المصروف وتوزيعه على مدار الشهر.

اقرئي أيضًا: 7 نصائح للتوفير في الميزانية

المصارحة والتفاهم:

اجعلي حياتك الزوجية قائمة على المصارحة والمشاركة في كل شيء، وتحدثي مع زوجك منذ البداية وناقشيه حول الوضع المادي للمنزل، وبناءً على هذا، يمكنكِ تحديد الميزانية التي تناسب دخلكما، حيث إن المصارحة والتفاهم حول كيفية تقسيم الميزانية على احتياجات ومتطلبات المنزل، ستجنبكما الكثير من الخلافات فيما بعد. 

وضع ميزانية محددة وفقًا لدخل الأسرة:

حاولي تحديد احتياجاتكما واحتياجات المنزل في بداية الشهر، ففكرة تقسيم الراتب على بنود المصاريف المطلوبة ستسهل عليكِ الكثير، يمكنكِ تخصيص جزء من الراتب للاحتياجات والالتزامات الأساسية، مثل الإيجار والفواتير الشهرية ومصاريف الدروس الخصوصية ومصاريف الطعام، وجزء للنفقات الثانوية والمتغيرة، مثل الهدايا ومصاريف الأطباء، وادخري جزءًا للظروف والطوارئ.

وإذا كانت هذه الاحتياجات لا تتوافق بشكل ما مع الدخل الشهري للبيت، فلا مانع من بعض التنازلات والتركيز على الأساسيات، فالحياة الزوجية مبنية على الشراكة في كل شيء والشعور بالمسؤولية وعدم زيادة الحِمل على أي منكما.

اقرئي أيضًا: كيف تستفيدين من عروض السوبرماركت دون تدمير الميزانية؟ 

تحديد حجم للنفقات:

يجب أن تنتبهي لنقطة مهمة جدًا بشأن تنظيم ميزانية المنزل، ألا وهي وضع قوانين تتفقين عليها أنتِ وزوجك، كأن لا يتجاوز معدل المشتريات مبلغًا معينًا من المال، وألا تنخدعا بأي عروض لتخفيضات الأسعار، بصرف النظر عن يسر الحال في هذا الشهر أم لا، فسوف تحتاجين لشيء من الادخار إن أمكن، ويمكنكما أيضًا الاستعانة بأحد التطبيقات الجديدة التي تساعدكما على تنظيم وإدارة الميزانية بشكل جيد. 

اقرئي أيضًا: أفضل 7 تطبيقات لترتيب ميزانيتك بنفسك

الوصول لصورة نهائية لشكل الميزانية:

من الممكن أن لا تستطيعا حصر النفقات بشكل كامل، لذا يمكن تدوين المصاريف اليومية، وبعد فترة من الوقت مثل شهر أو شهرين أو ثلاثة ستكون المصاريف واضحة بشكل كافٍ لوضع خطة جديدة، تتضمن مجموع التكاليف الخاصة بالأولويات، ثم طرحها من الدخل الشهري، وما يتبقى من الممكن أن يكون للرفاهية أو حتى للادخار.

عقد اجتماع شهري لمناقشة الأمور المالية بينكما:

احرصي فيه على مناقشة وضعكما المالي وأي أمور مالية مستجدة قد تؤثر على الميزانية، وهل هناك أي مدخرات استطعتما توفيرها أم لا، ويفيد هذا الاجتماع في تعزيز سبل التواصل ومستوى الثقة بينكما.  

احرصي على إعادة الحسابات في نهاية كل شهر وإعادة ترتيب الأولويات وتصنيفات المصروف، وفقًا لما هو مناسب لكما.

أثبتت جميع الدراسات أن المرأة هي الأجدر بإدارة الميزانية، لأنها تكون الأكثر دراية باحتياجات الأسرة، ويفضل أن يكون مصروف البيت معها لتديره بالشكل المناسب لاحتياجات بيتها، ولكن إذا كانت الزوجة مُبذرة ولا تجيد ضبط الميزانية حسب إمكانات الزوج، فمن حقه أن يسحب الثقة منها.

اعملي شير :
بقلم
فهيمة ممدوح مترجمة وكاتبة، قارئة جيدة للكتب التاريخية وأدب الرحلات والروايات بشكل عام. ساعدتني مهنة الترجمة في الاطلاع على الكثير في المجالات المختلفة، وتعلمت منها إمكانية البحث عبر الانترنت لاكتشاف كل ما هو جديد في عالم المرأة واهتماماتها وعلاقتها بمن حولها.أهوى السفر واكتشاف أماكن جديدة، وأعشق الخيال والهدوء.