كيف أتحكم في غيرتي على زوجي؟

"الحب ليس أعمى، لكن الغيرة كذلك".. ما رأيكِ في هذه المقولة؟

الغيرة شعور طبيعي وفطري مصاحب لمشاعر الحب، ولا تقتصر مشاعر الغيرة على الأزواج فقط، إذ نجد الطفل الرضيع البريء يغار على أمه عند مداعبتها لطفل آخر، فأينما وُجد الحب وُجدت الغيرة.

اقرئي أيضًا: غيرة الأطفال على الأبوين

نحن نحتاج للشعور بالغيرة من حين لآخر، إذ إنها تغذي الحب وتضفي روحًا من الخصوصية والشغف بين الطرفين، لكن بشرط ألا يصاحبها الشعور بالشك وفقدان الثقة في النفس أو في الشريك، ففي هذه الحالة، تخرج الغيرة عن إطارها الطبيعي والصحي، فتتحول إلى شبح يهدد استقرار الحياة الزوجية.

المرأة الذكية هي التي تتحكم في مشاعرها وتديرها بحكمة وهدوء، لذا جمعنا لكِ في هذا المقال بعض النصائح لتتحكمي في مشاعر الغيرة لديكِ وتتعلمي إدارتها بشكل صحيح.

1. تخلصي من الأفكار الوهمية

كثيرًا ما يتولد الشعور بالغيرة الزائدة عن الحد الطبيعي نتيجة لعدم الشعور بالأمان في العلاقة الزوجية، والخوف من فقد اهتمام الزوج وانشغاله عن الزوجة بأشياء أخرى، وليس بالضرورة أن تكون امرأة أخرى، فأذكر أن إحدى صديقاتي كانت تغار بشدة من سيارة زوجها لاهتمامه الشديد بها.

تريد كل زوجة أن تكون محور اهتمام زوجها، لكن تذكري عزيزتي السوبر أن زوجكِ له حياته واهتماماته الخاصة، وهذا بالطبع لا يقلل أبدًا من أهميتكِ لديه ومكانتكِ المميزة في قلبه، فلا تسمحي لتلك الأفكار السلبية أن تسيطر عليكِ، وضعي الأمور دائمًا في حجمها المناسب.

2. تحدثي عن مشاعركِ

تحدثي إلى زوجكِ عما تشعرين به بلطف ولين ودلال دون إلقاء اللوم عليه ووضعه في موضع اتهام، فإن حديثكما من شأنه أن يخلصكِ من إحساسكِ بعدم الأمان، لكن لا تتحدثي كثيرًا عن امرأة بعينها تشعرين بالغيرة منها على زوجكِ، فإنكِ قد تلفتين انتباهه لها بكثرة حديثكِ عنها بوجه خاص دون قصد.

اقرئي أيضًا: علامات سرية تدل على غيرة زوجك.. اكتشفيها

3. لا تفكري في الماضي

من المزعج أن نشعر بأن شخصًا ما قد شارك أحباءنا تفاصيل حميمية وخاصة قبلنا، فكثيرًا ما تطارد الزوجة الأفكار والوساوس حيال تجارب زوجها السابقة، لكن في أغلب الأوقات تكون تلك الأفكار مجرد أوهام خيالية في رأس الزوجة، وقد تبخرت تمامًا من ذاكرة الزوج.

فكري دائمًا أن كل تجارب زوجكِ السابقة كانت مجرد خطوات في سلم حياته، ليصعد عليها ويلقاكِ أنتِ، ويتوجكِ في النهاية على عرش قلبه.

4. استمتعي بحياتكِ

يجب أن يكون لكِ اهتماماتكِ الخاصة بعيدًا عن اختصاصات المنزل ومتطلبات زوجكِ وأولادكِ، احرصي على أن يكون هناك وقت خاص لممارسة نشاط تفضلينه أو هواية تجدين نفسكِ فيها، فلا يكون محور حياتكِ هو زوجكِ فقط، حتى لا تقعي فريسة الغيرة الزائدة.

5. لا تسيئي الظن

الثقة هي أساس العلاقة الزوجية الناجحة، فإذا غابت تنهار العلاقة بين الزوجين، لذا ثقي في زوجكِ ولا تسيئي الظن به أبدًا، ولا تبحثي وراءه عن أشياء تؤكد خيالاتكِ، والأفضل أن تتحدثي إليه وتصارحيه بما يزعجكِ، بدلًا من الاستسلام للظنون والشكوك الزائفة.

اقرئي أيضًا: كيف تتعاملين مع الزوج الشكاك

6. استعيدي ثقتكِ بنفسكِ

انظري إلى نفسكِ في المرآة، وتأملي كل ملامحكِ وتفاصيلكِ بحب، ولا تقارني نفسكِ أبدًا بأي امرأة أخرى على وجه الأرض، بل اهتمي بها ودلليها، فأنتِ فريدة ومميزة ولكِ جمالكِ الخاص، الذي يزداد حتمًا عندما تبتسمين من قلبكِ، فابتسمي دائمًا ولا تدعي الأفكار السلبية والأوهام تعكر صفو ابتسامتكِ الرائعة.

اعملي شير :
بقلم
هنا راضي

أعمل في مجال التعاون الدولي منذ سبع سنوات، ولكن شغفي الأكبر هو الرسم والكتابة. أؤمن أن القلم مرآة القلب، فهو يستطيع التعبير عن ما يعجز اللسان عن التفوه به.

أعشق القراءة خاصًة في علم النفس والسلوك، والتربية الإيجابية. أتطلع إلى تطبيق وتطوير الأساليب التربوية التي أتبناها مع مولودي الصغير الذي ينمو بداخلي الآن..