اسم طفلي لا يعجب أهلي: كيف أتصرف؟

الكل يتدخل.. الكل لديه آمال وطموحات فيما يخص المولود القادم، الاسم والشكل، وقد يكون هناك من خطط لمستقبله أيضًا، ويمكنكِ أن توقفي تدخل الجميع، لكن يبقى تدخل الأهل هو الأصعب، لأنكِ بالتأكيد لا تريدين أن تغضبي أحدًا منكِ.

لكن من الأولى بتسمية مولودكِ القادم؟ أنتِ وزوجكِ فقط يحق لهم التناقش حول هذا الموضوع، فكل أب وأم لديهما أسبابهما الخاصة، أو حتى أمنياتهما حول أطفالهما، أما الأجداد فهم نفذوا أمنياتهم عند تسمية أطفالهم منذ زمن، وأتى الدور على هؤلاء الأبناء اختيار أسماء أولادهم.

  • التسمية على أسماء الأجداد

تصبح المسألة محرجة أكثر إذا قرر أحد من الأهل، أو طلب، تسمية المولود القادم على اسم أحد الأجداد، فإذا كنتِ وزوجكِ قد اخترتم اسمًا بالفعل، فعليكِ اخبارهم بهذا القرار، وأكدي بنبرة لا رجعة فيها على اختياركما النهائي للاسم.

اقرئي أيضًا: وقت الولادة.. حضور الزوج هو الأهم أم الأم؟

  • التهكم على الأسماء

تأتي مشكلة أخرى قد تواجهكِ بعد إعلان اسم مولودكِ القادم، وهي التهكم على الاسم.. وهنا دومًا ما يأتي التهكم بسبب وجود اسم معين في مخيلة الأهل، ومهما كان اسم طفلكِ القادم، لا تدعي أحدًا يجعلكِ تكرهينه، فكما قلت لا أحد يعجبه شيء، سواء كان اسمًا تركيًا أو عربيًا قديمًا أو حديثًا، سيبقى موضوع التهكم أمر لا مفر منه.

عليكِ فقط عدم الغضب منهم، فقط أصري على أن يتدخل أحد حتى في صيغة مزاح، وحاولي دومًا أن تجعلي الحديث في الأمر ينتهي سريعًا.

  • طريق السلامة

هناك طريق أقصر للهروب من تدخل الأسرة أو تهكمها على اسم مولودكِ القادم، وهو إخفاء الاسم المختار للطفل وعدم إعلانه غير بعد كتابته في شهادة الميلاد، أو حين مولد الطفل، حيث تكون الفرحة بقدوم المولود أكبر من التركيز في تفاصيل التسمية.

اقرئي أيضًا: توقعات سوبرماما لأسماء المواليد في 2016

عند سؤالكِ عما تنوين تسمية الطفل به، أخبريهم أنكِ وزوجكِ ما زلتما تتشاوران في الأمر، ولم تختارا بعد اسمًا، لكن لديكِ قائمة من الأسماء، وهذه الطريقة، عن تجربة، الأريح لكِ، وستوفر عليكِ الكثير من الجدل والنقاشات حول اسم طفلكِ القادم، وبلا أي غضب من ناحية الأهل.

اعملي شير :
بقلم
سالي أسامة صحفية ومعدة برامج ومؤسسة حضانة الصحفيات. تعلمت الكثير عن التربية من القراءة والدراسة المتنوعة ومن ممارساتي مع ابني وأطفال الحضانة.