أهمية تناول فيتامين "سي" في الشتاء ومصادره الطبيعية

في فصل الشتاء تكثر الإصابة بالأنفلونزا ونزلات البرد، وتجدين جميع من حولكِ ينصحونكِ بتناول الموالح كالبرتقال واليوسفي والليمون أو أقراص فيتامين "سي" التي تُباع في الصيدليات، فما أعراض نقص فيتامين "سي" في الجسم؟ ولماذا يجب علينا تناوله بكثرة في الشتاء؟ وما مدى تأثيره على الجسم؟ وما مصادره الطبيعية؟ الإجابة تجدينها في السطور التالية.

أهم الفيتامينات التي يحتاجها الجسم ومصادرها

ما أعراض نقص فيتامين "سي" في الجسم؟

  1. سرعة الإصابة بالعدوى كالأنفلونزا.
  2. ظهور الكدمات في أنحاء الجسم.
  3. حدوث نزيف في اللثة.

أين أجد فيتامين سي وكيف أقدمه لصغيري؟

لماذا يجب تناول فيتامين "سي" في الشتاء؟

فيتامين "سي" له فوائد عديدة للصحة بشكل عام، من أهمها تقوية الجهاز المناعي للجسم، ليتمكن من تصدي أمراض الشتاء المختلفة، التي تهاجم الجهاز التنفسي كالأنفلونزا ونزلات البرد، إلى جانب أن له دور فعّال في علاج الكحة ورشح الأنف.

وقد ذكرت دراسة بريطانية أن الحد الأدنى من فيتامين "سي"، الذي يجب أن يتناوله الإنسان يوميًّا هو 60 جرامًا، أي ما يوازي برتقالة واحدة، ولكن في فصل الشتاء يجب مضاعفة هذا المقدار مرتين أو أكثر، لتقوية المناعة وتفادي الإصابة بالأمراض.

وتنصح الدراسة بتناول جرعات إضافية من مكملات فيتاميني "ج" أو "سي" عند التعرض للعدوى أو الإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا، نظرًا لزيادة حاجة الجسم لفيتامين "سي" في حالة المرض، فهو يلعب دورًا كبيرًا في تطهير الجسم من المواد الضارة الناتجة عن الفيروسات والبكتيريا والأمراض المعدية والحساسية وجميع الإصابات التي يكون سببها الأساسي، ما يسمى بالجذور الحرة، كما أنه يعمل على إمداد الجسم بمضادات الأكسدة التي تقضي على هذه الجذور وتنقي خلايا الجسم من السموم، إلى جانب أنه يساعد في قتل الفيروسات وتقوية الجهاز المناعي وتقليل مدة المرض.

ما مدى تأثير "فيتامين "سي" على الجسم؟

كشفت دراسة حديثة أن فوائد فيتامين "سي" لا تقتصر على تقوية الجهاز المناعي ومقاومة الأمراض كنزلات البرد والأنفلونزا، وإنما تمتد لتشمل حماية الجسم من أكثر من 30 مرضًا، ونظرًا لأن فيتامين "ج" لا ينتجه جسم الإنسان، فإن تناول 500 - 1000 ملليجرام يوميًّا من فيتامين "سي" يحسن الصحة بصفة عامة، فهو يؤدي إلى تحسن بنسبة 42% في حالة أمراض القلب، ويحمي من خطر الوفاة المفاجئة بنسبة 35%، إضافة إلى أن الانتظام على تناول هذه الجرعة يحمي من أمراض الغدة الدرقية خصوصًا في مرحلة الشيخوخة.

هذا إلى جانب أن فيتامين "سي" يقلل من أعراض القلق والتوتر والإجهاد، ويدعم نمو أنسجة الجسم والأوعية الدموية ويقوى العظام والأسنان، ويمنع تدهور البصر، ويحمي من الإصابة بالسرطان.

ما المصادر الطبيعية لفيتامين "سي"؟

يمكنكِ الحصول على فيتامين "ج" أو "سي" بطريقة طبيعية من خلال تناول كل من:

الفواكه:

"البرتقال، اليوسفي، الكيوي، الفراولة، المانجو، الجريب فروت، الجوافة، الشمام، القرع العسلي".

الخضروات:

"البروكلي، الفلفل الرومي، النعناع الأخضر، السبانخ، الفجل، الليمون، الكرنب، الطماطم، الخضروات الورقية، الأفوكادو".

كما يمكنكِ تناوله على هيئة أقراص أو مكملات غذائية بصفة يومية، تحت إشراف الطبيب.

تعرفي معنا متى عليكِ تناول الفيتامينات بجانب طعامك؟ من هنا.

اعملي شير :
بقلم
أميرة هيبة

صحفية ومدوّنة، حاصلة على ليسانس آداب إعلام، أكتب في عدد من المواقع الإلكترونية، وأحب القراءة والموسيقى والرسم والأعمال اليدوية، مهتمة بكل ما يخص المرأة من أمور تساعدها على إنجاز أعمالها المنزلية وتخفف من أعبائها.